ملخصات لبحوث وكتب في الجودة
الكاتب / عبيده شراب - موقع مجموعة إدارة الموارد البشرية


لأن البحوث والدراسات العلمية تمثل أساسا منهجيا وإطارا فكريا للتطبيق الناجح في الإدارة بالجودة الشاملة في التعليم فقد سعيتلحصر أهم الإنتاج العلمي في مجال الإدارة بالجودة الشاملة في التعليم إذ يعتبر توافر ثقافة تجويد التعليم من أهم متطلبات نجاح التطبيق، وألاحظ أن معظم الدراسات ( العربية والأجنبية ) ركزت على مفهوم ومبادئ إدارة الجودة الشاملة بعمومياتها كاستراتيجية لإحداث التغيير وتأكيد التجويد في المنتج وكانت الدراسات التي تناولت تجويد التعليم في التعليم محدودة، ويجدر بالذكر أن الجامعات شهدت حراكاً نامياً في مجال الدراسات العليا في الجودة الشاملة في التعليم العام والعالي والمتخصص كذلك شهدت حركة النشر العلمي إنتاجاً متعدداً في هذا المجال.
وفيما يلي أقدم عرضاً مختصراً لبعض الإنتاج العلمي في مجال الإدارة بالجودة الشاملة في التعليم العام : وقد استفدت في بعض الدراسات من عروض وتلخيصات سابقة وضممتها إلى هنا لتعم الفائدة:


1. ( دليل التقويم الشامل للمدرسة في دول الخليج العربية ) (2000) ( كتاب ) دراسة أعدتها لجنة تنفيذ برنامج التقويم الشامل للمدرسة في دول الخليج العربية بتكليف من المركز العربي للبحوث التربوية بدول الخليج.

تشير الدراسة إلى أن تطوير أي مجال تربوي لا يصيب سبيل النجاح إلا إذا كان التقويم العلمي السليم نقطة البدء فيه ،والعين الساهرة التي تلازم خطاه. ولهذا كان التقويم في طليعة القضايا التي تستأثر باهتمام قادة التربية في وطننا العربي بعامة وفي دول الخليج بخاصة.
وتصنف اللجنة الممارسات القائمة في الميدان التربوي لتقويم المدرسة إلى ثلاث ممارسات رئيسية:
• تقويم يركز على من تحتويهم المدرسة،فيتناول الطلاب وتقدمهم الدراسي،والمعلمين وأداءهم،والإدارة المدرسية والمشرفين على الجوانب المالية والإدارية.
• تقويم يركز على توافر ظروف التعلم الجيد وإمكاناته. ظروف التعلم الجيد بالنسبة لجوانب محددة في المؤسسة التعليمية.
• تقويم يركز على فاعلية المدرسة في تحقيق أهدافها الأساسية،ويهدف هذا النوع إلى تمكين صانع القرار من التعرف على المتغيرات المؤثرة سلبا أو إيجابا في قدرة المدرسة على تحقيق أهدافها لتوجيه الجهود نحو تعزيزها وتطويرها.
ثم أبرزت الدراسة أهم المداخل التي تستخدم في التقويم الشامل للمدرسة التي تتمثل في: مدخل الأهداف ـ مدخل المعايير ـ مدخل الاحتياجات.
وتؤكد الدراسة أن التقويم الشامل للمدرسة يهدف بشكل عام وأساس إلى تطويرها والنهوض بها والارتقاء بمستوى الأداء فيها ورفع كفاءة مخرجاتها، ثم فصلت عدداً من الأهداف.
واتخذت الدراسة خمسة معايير كبرى للتقويم الشامل للمدرسة وهي:
• معيار وظيفة وأهداف المدرسة.
• معيار الهيئة التدريسية والإدارية والتعليمية المساعدة.
• معيار البرنامج التعليمي ( عملية التعليم والتعلم).
• معيار الأنشطة والخدمات الطلابية.
• معيار المباني والتجهيزات.
ويندرج تحت كل معيار من المعايير السابقة مجموعة من المعايير الصغرى.
ثم أدرجت الدراسة مجموعة من أدوات ( استبانات ) التقويم الشامل للمدرسة في دول الخليج العربي.